حول صناعة اللوز

فرع اللوز الإسرائيلي

يتواجد فرع اللوز الإسرائيلي في تطوّر سريع. اليوم (2019) يتضمن 62,000 دونم مزروعة بأشجار اللوز الرائعة، على امتداد كل البلاد. تمتد مساحات الزراعة من ناؤوت سمدار في الجنوب وحتى كيبوتس دان في الشمال. المناطق الأساسية للزراعة التجارية هي سهل الحولة، جنوب هضبة الجولان، الجليل الأسفل، مرج ابن عامر، ساحل يودا والنقب الشمالي. يؤدي مهمة الزراعة، بمهنية عالية، نحو 200 مزارع فقط في الكيبوتسات (نحو 30%) والموشافيم (القرى الزراعية) والبلدات بمرافقة - في مختلف جوانب الزراعة والرعاية - من مجلس النباتات، وزارة الزراعة من خلال معهد الأبحاث الزراعية معهد فولكاني. تتسم زراعة اللوز في إسرائيل بالمكننة المتطورة، التي تتيح نطاق زراعة واسع. يعتبر اللوز أكثر المواد الغذائية صحة من بين 100 مادة غذائية تم فحصها، وبضمنها الأفوكادو وزيت الزيتون. (اعتمادا على معطيات USDA) وبتصريح من الـ FDA (إدارة الغذاء والدواء الأمريكية) يمتلك اللوز قيمة غذائية عالية. مع الاعتراف بالقيم الغذائية التي يمتاز بها اللوز والقيمة الغذائية لهذه الثمرة، تضاعف استهلاك اللوز في البلاد خلال السنوات القليلة الماضية. في إسرائيل، يتم استهلاك نحو 10,000 طن (10 ملايين كلغم) في كل سنة. غالبية الاستهلاك هو من اللوز الإسرائيلي المختار، وجزء منه مستورد من الولايات المتحدة - كبرى الدول التي تزرع اللوز في العالم. يستثمر الفرع في كل عام، الكثير من الموارد في مجال البحث والتطوير. يتمحور البحث في فرع اللوز حول البحث عن حلول للإبادة المدمجة لمسببات الأضرار والأمراض (الحد بصورة كبيرة من استخدام رش المبيدات)، ابتكار أصناف جديدة ذات ملاءمة ذاتية (تكون أقل ارتباطا بتلقيح النحل)، أصناف عالية الجودة، قوة مقاومة كبيرة لمختلف الأضرار وكذلك أقلمة طعوم (تركيبات) جديدة تتيح التنمية السريعة ومقاومة أمراض التربة. تهتم زراعة اللوز في إسرائيل، بجودة البيئة، بفضل إبادة الحشرات المدمجة، استهلاك المياه المنخفض والمكننة المركّزة.

تشكيلة أصناف "لنا"

شكّلت الكثير من الأصناف التي تم بحثها ودراستها، نسيجا متطورا من الأصناف التجارية الكبيرة المحصول، والمثيرة للاحترام:
  • "أم الفحم" - الصنف الأساسي في إسرائيل، ذو حسلة (بذرة) كبيرة، ولذيذ. معروف أيضا باسم "حسن"، على اسم الشخص الذي طوّره.
  • "كوخبا" - ملقّح لأم الفحم، ذو حبة صغيرة نسبيا.
  • "كوخاف" - ملقّح لأم الفحم، ذو حساسية للفايروسات
  • "جلعاد" - ملقّح لأم الفحم، صنف مبتكر تم تطويره في مزرعة نافي ياعر
  • "شيفع" - يزهر مع أم الفحم، صنف مبتكر، تم تطويره في مزرعة نافي ياعر
  • "متان" - صنف جديد، ذاتي التلقيح، قطاف متأخر، صنف مبتكر، تم تطويره في مزرعة نافي ياعر

اللوز الإسرائيلي، محبوب

تشير المعطيات إلى أن الاستهلاك لكل شخص يعتبر مرتفعا بالمقارنة مع العالم، وذلك بعد ارتفاع الاستهلاك خلال السنوات الماضية، لمستوى وصل إلى نحو 1000 غرام (1 كلغم) بالمعدل للشخص الواحد في السنة. يبلغ الاستهلاك السنوي في إسرائيل نحو 10,000 طن (10 مليون كلغم) في السنة. نحو ثلثيه (2/3) من الإنتاج المحلي والبقية يتم تزويدها عن طريق الاستيراد، بالأساس من كاليفورنيا في الولايات المتحدة، وهي أكبر منتج للوز في العالم، وتشكل نحو 82% من المحصول العالمي.

تبيّن أن أراضي زراعة اللوز بكميات تجارية ملائمة للزراعة، بالأساس في المروج الشمالية، هضبة الجولان، ساحل يهودا وشمال النقب، وإن كانت مساحات الزراعة تصل جنوباً حتى ناؤوت سمدار.

مع زيادة الأبحاث والتطوير، والتوجه الغذائي الصحي، حصل تطوّر كبير في فرع اللوز الإسرائيلي خلال السنوات القليلة الماضية خلال السنوات الخمس الأخيرة، ازدادت المساحة المزروعة من 45,000 دونم كانت تنتج نحو 4,000 طن من اللوز، إلى مساحة مزروعة تصل إلى نحو 62,000 دونم تنتج أكثر من 6,000 طن من اللوز عالي الجودة على مستوى العالم.

وصفات رائعة
باللوز الإسرائيلي

لجميع الوصفات

FEEDBACK

Description

Accessibility Statement